19 juin 2009

LE MOIS DE RAMADANشهر رمضان و ألجهاز ألهضمي

 

 

RAMADANPANORAMA chinهر رمضان و الجهاز الهضميRAMADAN1DIGEST2

 

 

 

شهر رمضان شهر ألعبادة و ألتأمل ، فهو كذلك الشهر ألذي تكثر فيه ألحير و يتراكم ألقلق و ألتفارق و ألتباين بألأضافة للمصاريف ألباهظة ألتي أصبحت و كأنها وعد معهود يتربص ألصائمين.  

و ادا كان شهر رمضان شهر ألإمساك عن ألطعام نهارا ، فهو كذلك شهر ألتهافت على ألأكل مساء.  

و ينفرد هدا ألشهر ألمقدس بصفات صحية حميدة تجاه جسم ألصائم قد تعجز ألأدوية على تلبيتها لأنه يمهد للجهاز ألهضمي مهلة طويلة، يستريح خلالها ليستهل وظيفته من جديد و بشكل أحسن و أفضل.  

يتصف ألأسبوع ألأول من شهر ألإمساك بتغيرات فيزيولوجية جديرة بألد كر لأن بسببها تتكاثر   ألإصابات في ألجسم فترتفع حالات ألمستعجلات في ألمستشفيات و ألمصحات ألطبية:  

1-ترتفع بعض إفرازات ألجهاز ألهضمي و خاصة منها حامض ألكبريت ألذي يعد عاملا أساسيا لهضم ألأغذية داخل ألمعدة ، غير أن كثرة إفرازاته تسبب التهاب ألغشاء ألباطني للعضو و قد ينتهي دلك بقرحة ألمعدة.....  

2-يرتفع هرمون ألغدة ألترقية و قد يؤدي هدا ألارتفاع في بعض ألأحيان إلى ألإسهال أو تعدد نبضات ألقلب....  

3-تسجل انخفاضات في مقاييس ألسكر مما قد يؤدي في بعض ألحالات ألقصوى، إلى غيبوبة تحتاج لإنعاش سريع.....  

4-تنخفض مقاييس هورمون ألجنس و يساعد دلك على رفع روحانية و معنوية ألصائم....  

5-و إن تغيرات انتظام ألوجبات ألرمضانية نوعا و مضمونا يسبب كذلك في زيادة ألإصابات بأمراض ألجهاز ألهضمي فبتعاقب ألإسهال و ألإمساك(القبض) بجانب انتفاخ في ألبطن و أعراض أخرى....  

6-في هدا ألشهر ألمقدس تكتشف ألعيوب ألروحانية و ألجسمانية . و قد تزيد ألطين بله بعض العوامل ألاجتماعية ألإضافية كارتفاع ألأثمنة في ألأسواق التي تكوي ألفقير بنيرانها ألحامية و تفجر قلقه أو تضحى سببا لبعض ألمعاملات ألشاذة.  

7- و أن ألانقطاع عن ألتدخين لعامل آخر يحدث توثر ألمدمنين على ألسجائر و يسبب أانفجار ألغضب ألسريع. و أن أخطر من دلك لهو ألإنكباب مساء على ألتدخين بصفة مفرطة. لأن دلك يسيء إلى ألقلب و يلحق أضرارا بشرايينه .  

8-أما حاسة ألجوع فلها تأثير ايجابي على روحانية ألصائم ، لأنها قد تزيد في تضامنه مع ألفقراء . و في بعض ألأحيان يصبح للجوع إيقاع سلبي على من يعاني من ألإرهاق و ألتعصب أو ألمصابين بداء ألسكريات. يستجيب ألدماغ لتغيرات مقاييس السكر في ألدم ، فيرسل أوامره مباشرة إلى أجهزة ألمعدة فتتكاثر ألإفرازات و خاصة منها حامض الكبريت ، العامل ألأساسي لاندلاع ألألم.و ربما تكون هده ألظاهرة أعظم عند ألمصابين ببكتيريا ألأيادي ألوسخة.  

أن مرحلة ألم ألمعدة تبلغ أوجها خلال بداية ألصيام ثم تتراجع مع مرور ألأيام و دلك لأن جسم ألصائم يتعود على التغيرات ألبيولوجية ألحديثة رويدا رويدا ، فتتحسن ألمشاعر و يتمتع ألمسلم بصيام ألشهر ألمقدس و بروحانية تحت حكمة و مسؤولية . أنه لمن ألمفيد بمكان أن يزور بعض ألناس عيادة ألطبيب أسبوعين قبل ألإقبال على ألإمساك.  

فهل للطبيب أي سلطان على ألجوع؟و هل ألصيام يتحتم على الضئيل و ألمريض والسليم على السواء؟ و هل هناك من حمية ضد مضاعفات ألإمساك؟ و مادا حقق ألطب في هدا ألمجال؟.  

أن ألدين ألاسلامي لدين ألرحمة و ألعفو و ألتسامح، لا يجبر على ألصيام كافة ألناس:" لا يكلف ألله نفسا ألا وسعها"-" فمن كان مريضا منكم أو على سفر فعدة من أيام أخرى ".  

بفضل ألأدوية ألفعالة أصبح بوسعنا أليم تجنب شتى ألتي قد تصيب ألصائم كقرحة ألمعدة و ألانخفاض في مقاييس السكر في ألدم ، و غيرها من ألمشاكل ألرمضانية.  

فبمحاربة ألإرهاق تكون قد هيئت ألسبيل لصيام سليم . و يتوفر لك دلك بتجنب ألسهر و احترام ساعات ألنوم.  

لتحارب حساسية ألجوع فقصر من ألإفراط في تناول ألطعام.أنه بقدر ما تمتلئ ألمعدة ، بحد ما ترتفع سرعة أفراغها . أن أكثر ألناس إفراطا في ألأكل لأقربهم للجوع." إن خير ألأمور أوسطها ".  

أننا نلاحظ ألكثرة ألكثيرة من ألناس تكتوي بنيران ألأثمنة ألمرتفعة ألتي قد تلد ألغير قليل من ألمعاملات ألشاذة.  

و في غرار هدا ألشهر ألمقدس ، تبرز حاسة ألجوع التي ليست ألا وريثة ألفطام عن ألأكل و ألتي قد نتناساها بعد مرور سنة على ألشهر ألأكرم. و هنا يمسي و يصبح تركيزنا ضئيلا و ممشانا ثقيلا. و بحد ما تمر ألأيام، بقدر ما يضحى ألإرهاق و ألتعصب بمكان عظيم.  

و قد يكون للجوع تأثير ملموس على تغيرات مقاييس ألسكريات في دم ألصائم، فيستجيب ألدماغ مرسلا أوامره مباشرة إلى  ألمعدة ، حيث تتكاثر إفرازاتها و خاصة حامض الكبريت ألذي يعد ألعامل ألأساسي في اندلاع ألألم.  

و تبلغ هده ألمرحلة أوجها في بداية ألشهر ألمقدس., كتما مضى ألصائم في سفره إزاء آخر ألمطاف،كلما تعود جسمه على ألتغيرات ألبيولوجية ، لتتحسن أحاسيسه و يتمتع بصيام ألشهر ألكريم و بروحانية كلها حكمة و مسؤولية.  

فكيف نحارب ألجوع يا ترى؟و هل ألصيام واجب و محتم على كافة ألمرضى؟ و هل حقق ألطب شيئيا حديثا في هدا ألمجال؟  

كلنا نعلم أن ديننا ألحنيف دين ألرحمة و ألعفو و ألتسامح:" و لا يكلف ألله نفسا ألا و سعها " –"  فمن كان مريضا منكم أو على سفر فعدة من أيم أحر ".  

بوسعنا أليوم تجنب كافة المضاعفات ألسلبية كقرحة ألمعدة و نزول مستوى مقاييس ألسكر في ألدم..  

و بمحاربة ألإرهاق نكون قد هيئنا  ألسبيل لصيام سليم. و يتوفر دلك باجتناب ألسهر، و احترام ساعات ألنوم ، أما غير دلك فسيكون تصورا مغلوطا .و غير قليل هم الدين يفرطون في ألأكل . ،ننبه ألصائم إلى أنه بقدر ما  تمتلئ ألمعدة ، بحد ما ترتفع سرعة أفراغها، و دلك لأن غشاءها أـلباطني يحتوي على أجهزة إعلان ترسل أشارتها إلى ألدماغ ، الحاسوب ألرئيسي ، ألذي يصدر أوامره لتنفد بدون نقاش. فليس غريبا أدا أن يكون أكثر ألناس إفراطا في ألأكل ، هم أقربهم إلى ألجوع. أن لخير ألأمور أوسطها.  

ألكل يعلم أن للمواد الحارة و ألحامضة ، كعصير أليمون ، بالغ ألتأثير على ألصائمين ، و ناهيك ألمرضى منهم ، بيد أنه لعل ألقلة ألقليلة من ألناس تتنبه للضرار ألتي قد تلحقها ألسكريات بأجسامهم .، أن ألإفراط في تناول ألحلويات يعد عاملا من عوامل اندلاع ألأوجاع في جسم ألصائم   بألأضافة لشتى ألتغيرات ألتي قد تحدث في مقاييس ألسكريات.  

و جدير بألد كر أن نلفت نظر ألصائم إلى شرب ألماء ألذي يعد ضروريا لكافة ألأحياء كيف ما اختلفت أشكالها و تعاقبت أجيالها. فلا يمكن أبدا ألاستغناء عن شربه. يستطيع ألإنسان أن ينقطع عن تناول ألطعام شهرا متكاملا بدون أن تواتيه ألمنية ، أما ألأفطام عن شرب ألماء فسيضع حدا لحياته ، و دلك بعد أسبوع واحد فقط . فعلى ألصائم ادا أن ينتهز  فرصة ألليل لكي يروي جسمه بالسوائل ألكثيرة ( 1،25 إلى   1،7 لترات) .أن هده ألطريقة /، أحسن سبل محاربة ألإمساك ( ألقبض).  

يجب على ألصائم أن يجعل أساس طعامه من ألألياف و ألمأكولات ألغنية بألهيدروكاربون ، ألتي تهيئ ألهضم . و أن تناولها عند ألسح ور لأمر حتمي .

AMINE 

, كذلك ننوه بممارسة ألرياضة ألخفيفة للمحافظة على ألجسم.  

و على دوي ألأوزان ألإضافية أن يتحلوا بالحذر ما دامت مقادير ألوزان ترتفع بصرامة خلال ألشهر ألمقدس.و بمراقبة مأكولاتك ستحرس على وزن جسمك و تحتفظ على سلامته. أن ألوزن ألإضافي يعرضك لشتى ألأضرار  ، و أكثرها مضرة يعد داء ألسكريات ألذي قد يعيق بعض ألناس على ألصيام و خاصة من كان منهم يعالج بمادة لأنسولين.

ALYAF  

أما في مجال ألجهاز ألهضمي ، فلقد حقق ألطب نجاحا ملموسا  .و بقطع ألنظر عن ألقرح ألحادة ، فأننا نتوفر أليوم على أدوية قوية و فعالة تساعد ألناس على ألصيام .

ALYAFF 

 

 adresse1

 

Lettre_24_m_mنافع الصيام و أسراره

 

TRAM6

 

آمل في هڏالتذكير الموجز، أن أسلط الأضواء على بعض المنافع الطبية و أسرارا لإمساك عن الطعام.

اليوم أصبح بعض ألغير يتطاولون على الدين الإسلامي، و لا زالوا بتصريحاتهم ألمغلوطة يصبون ألزيت على ألنار. فليس غريبا إذا أن يستقبل ڏلك بعاصفة من غضب الجماهير التي تغزوا الشوارع.

إن بفهم فيزيولوجية ألٳمساك عن الطعام يستطيع الصائم فهم ركن من دينه و بالتالي يتصدى بجرأة لردع مواقف السخرية و اللغو.

ا لصيام تجربة ما يخفي أحد إعجابه بها . ٳن الإمساك عن الطعام ظاهرة مألوفة عند بعض الحيوانات بالإضافة إلى أمم من البشر مند عقود قديمة.

و منافع الصيام للأجسام حقيقة لا يرقى الشك  إليه.ا

حينما تكثر السمنة و تطغى الرائحة  الكريهة على بعض الحيوانات، و يثقل تحركها، ف    تصبح عاجز ة على متابعة غنيمتها، توحي لها، حين ڏلك، غريزتها بالسبات ألشتوي، فيمضي في نيا مها فصلا كاملا حتى تنحف أجسامها و تستعيد رشاقتها اليومية فتستهل الصيد من جديد. إن مثل هذا السلوك عند الكائنات الحية لخير دليل على مزايا الصيام لسلامة الأجسام.carottes001 

الجسم دائما و أبدا في أ مس الحاجة إلى مهلة استراحة لكي يهيئ خلالها هضم التغذية و يتمكن من تحويلها إلى طاقة ضرورية لتنشيطه و تحركاته. و قد تتحدد تلك المهلة في ما بين وجبات الأكل أو ليلا.

و يكون الأسبوع الأول من الإمساك عن الطعام من المشقة بمكان.وذلك لكونه ينتهي بنفاد مادة الكليكوجين الاحتياطي ، المختزن في الجسم ، فيضحى البحث على موارد الطاقة من الشحوم و البروتينات الإضافية، أمرا حتميا.

إن حاسة الجوع تعود خلال الإمساك عن الطعام بعد ثلاثين يوم، و يصبح البول صافيا، فيستهل الجسم عملية تصفية ألسموم من جديد.

الصيام يخفف من شتى مشاكل الأمراض كالتهاب العظام و التهابات الجهاز الهضمي و اضطرابات سن اليأس عند النساء و بعض أمراض الجلد كحب الشباب و الأرق و الصداع اـلنصفي(الشقيقة) و اللائحة طويلة جدا...

و لكي يسهل الصائم إمساكه عن الطعام فحري به أـن يتخلص من التدخين و يبتعد عن تناول اللحوم الحمراء rugby007و كافة المواد المسممة للجسم أسبوعا قبل بداية الإفطام عن الأكل.

يجب كذلك تجنب الرياضة التي تتطلب مجهودا جسمانيا جبارا خلال الصيام ، مع العلم بأن الرياضة تهدئ النفس و الجسد، كما أنها تقوي المورقين و تقضي على الأوجاع.

" يا أيها الذين آمنوا كتب علينكم ألصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون" صدق الله ألعظيم.

 

bonjour

adresse1 

emag

cliquez_adesse

www.docteuramine.com

 

 SITE

تغذية ألنساء عامة و المرأة ألحامل خاصة خلال فصل ألصيف

DIETE DE LA FEMME ENCEINTE PENANT L’ETE

geفي موسم ألصيف تشتد حرارة ألشمس لتبلغ أوجها في بعض مناطق ألربوع و ضمنها بلد ألمغرب.فتصبح ألنساء في مسيس ألحاجة لتغير نمط حياتهن،حيث تنكبن هنا و هناك على شرب ألسوائل و احتساء فناجين ألقهوة أو ألشاي و ناهيك شتى ألمشروبات ألمختلفة ألأنواع و ألألوان.وآمال ألجميع  ألتصدي لقسوة ألطقس بإطفاء ألعطش و تبريد ألجسم عسى هن يعوضن ما قد تكون ألحرارة قد سلبته من هن من سواء يل و أملاح أو فيتامينات.. . فليس غريبا ءادا أن تتناسى ألنساء بين ألحينه و ألأخرى تناول وجبات طعامهن ما دامت ألمعدة ملئه و ألشعور بضيق ألمناخ و ألإرهاق من ألأهمية بمكان.

إن همنا و أملنا في هدا ألعرض ألوجيز هو وضع ألسيدات في ألصورة ،ألحوامل من هن  و غيرهن ، لكي يصبحن على دراية بنظام ألتغذية و ماهية ألمضاعفات ألتي قد تحدث أبان فصل ألصيف .

بقدر ما تمسي ألحرارة كثيفة،بحد ما يغدو ألإرهاق شديدا و ألعرق عنيدا ، فتسحب من ألجسم ألسواءيل والأملاح الضرورية للحركة و ألحياة. و هنا يسرع حاسوب ألدماغ ليلقي أوامره للبحث و التنقيب عن كل ما في وسعه أن يحل محل ما فقد من مواد هي للعيش من ألأهمية بمكان عظيم.QGKTCAUF1YP1CA0DR013CAFG9P1CCARRONYNCA0ZLMTXCA0IYT6ZCAK8H9L1CAO52O4SCAZRGEGKCAJW8QKTCA31NX5ICA0202KRCAA555RGCA0RO6HBCAYR0YRICAIH1S29CAM47AO0CA57RVMF

يعد فصل ألصيف أشد قسوة بالنسبة للنساء ألحوامل من غيرهن ، و قد يرجع دنك لشتى ألعوامل.....إن جسم المرأة ألحامل يشتغل مثل ألآلة ألحاضنة ليضمن للجنين نموا عاديا. ,كما أن ألحمل بدوره يعتبر مصدرا و موردا للحرارة ألجسم. و تكون لدلك أهمية هاءيلة في فصل ألشتاء بينما ينقلب ألعكس بالعكس خلال موسم ألصيف ، و خاصة في آخر مرحلة ألحمل...حرارة خارجية و باطنية تزيد في ألإرهاق و تكثف ألعرق فتهرع ـلنساء لشرب ألسوائل  ناسية أو متناسية وجبات ألطعام. 

و ليست للتقلبات ألطبيعة فحسب سلطان على جسم المرأة ألحامل، كما إن للتغيرات الفيزيولوجية كذلك يدا أقوى و أعظم.فتبدو ملامح ألوحم جلية ظاهرة و تمسي شهية المرأة غريبة ، فيكون عجب ألبعض كبيرا حينما يلاحظون ألنساء ألحوامل ينتقين تغذيتهن . فغير قليلات هن من ينتخبن ألمواد ألغداءيه مثل ألتفاح و الليمون ألحامض و ألمشمش و اللحوم ألحمراء و غيرها من ألمواد ألتي يضحى جسم ألحامل في حاجة إليها. ليس من شك في أن ألحوامض تحتوي على فيتامين "س" الذي يساعد على امتصاص مادة ألحديد.و تعد أللحوم ألحمراء مصدرا لمادة ألحديد و حامض" أللسيد أميني" و إن ألمشمش ليعد من أرقى مسا دير " بيطا كاروتين "

و لكنها غير قليلات هن ألنساء ألغير محضوضات , اللواتي لا يجدن ما تشتهي نفوسهن و يعكفن على احتساء فناجين ألقهوة و ألشاي و ليست لهن أي معرفة بالجفاف ألذي قد يلحقنهن بالجنين.  و عدة هن من يجدن في مظلة ألوحموقاية فيسرعن إلى "ماكدونالد" لاشت راء ألآكلات ألسريعة و هن لا يفقهن ألمضرات ألتي قد تسببها ألدهنيات للحمل.

1HB7CAXFOB10CA3YKMVMCAGQXU83CATR02X9CAFYQIRNCAUNSO7ICAXIX7PFCAFQ5GYSCANTXF8JCA297278CA61755LCAGY1DPSCA9X9CN2CAFU1CXBCAJXG8LMCAINOU0DCAF2F10RCAME2VW9تحصل سلامة ألأم و جنينها في حسن ألتغذية ألمنتخبة و ألمتوازنة.و إن ألتغذية ألمكونة من ألسواءيل فحسب غير كافية بل أنها قد تمسي مضرة. أن ألإفراط في جرع ألسواءيل يكثف ألعرق و يكثر من التبول فتنساق معهما أملاح ألجسم و فيتامينا ته مما قد يلحق أضرارا بالقلب و الشرايين ألدموية بالإضافة للخلايا ألعصبية.

انه لحريا بالنساء صاحبات ألوزن ألضئيل أن لا يزدن نحافة خلال فصل ألصيف،حيث يضحى ألجفاف شايعا. كما أنه يتوجب على أهل ألوزن ألثقيل أن ينقصن من أوزانهن و خاصة أن كن على استعداد للحمل ، و دلك ليهيئن للجنين ألجو أللائق ألملائم 

أن ألتوازن في نظام ألتغذية يعتبر مفتاحا لنجاح ألحمل و مظلة نافعة لصحة ألأم و جنينها. 

إن ألإقبال على تناول ألألياف و ألخضر أمر من ألأهمية بمكان.فهي غنية بحامض " أسيد فوليك"هده ألمادة ألضرورية لحفاظ ألجنين من ألعاهات مثل "أسبينا بيفيدا".أن ألألياف تنظف ألجسم من ألسموم و تنقص من مضاعفات ألحمل و داء ألسكريات و هي توجد في " أللوبيا ألخضراء" و غيرها من ألخضر ألأخرى.

ents

لألياف  في 100غ

 

Fibres
pour
100 g

ألمواد ألغداءيهAliments

ألألياف  في 100غ

 

Fibres
pour
100 g

Pruneaux    ألبرقوق

16 g

Céréales au son pour petit ألحبوب déjeunerألمتناولة عند ألفطور               

غ29 g

Haricots blancs cuits ألفاصوليا ألبيضاء ألطاهية                                             

8 g

Amandes  أللوز

غ15 g

Abricots secs  ألمشمش ألجاف                                       

13,7 g

Coingsألسفرجل                  

غ6,4 g

Petits poisألجلبنا                  

6 g

Pain completألخبز ألكامل

غ7 g

ليس غريبا أن تلاحظ بعض ألنساء تشتهي ألحامض أو المشمش .أنها مواد غنية ب"فيتامين س" ألتي تساعد على امتصاص مادة ألحديد ألتي توجد بكثرة في أللحوم ألحمراء.tomates002

أن تناول ألحبوب ألكاملة يمد ألأم و ألجنين بالطاقة و يهيئ للمولود ألجديد أجواء من ألجودة بمكان.

احتساء ألحليب وأكل ألأجبان (بقطع ألنظر عن ألزبده و ألمار كارين) يهيئ خزان مادة ألكوليستيرول خلال ألحمل.و هي ألمادة ألتي تقوي خلايا ألعصب .                                                

  arbres025 و خلاصة ألقول إن حلول فصل ألصيف بارتفاع حرارته قد يغير نمط حياة بعض ألنساء و خاصة ألحوامل منهن.

فتغدو مشاعرهن جياشة و شهيتهن من ألقوة بمكان، مقبلة على تناول ألغي و ألرخيص. و نحن نود أن نقدم لهن بعض ألنصائح ألبسيطة لعلها ستكون مذكرة للبعض.

أن خطر عدم شرب ألسواءيل أكثر بكثير من خطر ألإفراط في شربها. و لن تصبح ألحالة ثانية مهددة لصحة المرأة ألا عند فقدان توازن نظام ألتغذية. 

يكمن ألحذر من اجتناب جفاف ألجسم بألأبتعاد عن ألحرارة ألمفرطة و تناول ألسوائل أللزنة و ألمعالجة ألسريعة لحالة ألتقيؤ و اجتناب احتساء ألقهوة و لبس ألملابس ألفضفاضة ألمصنوعة من ألقطن و اجتناب ألإكثار من ألركوب في ألسيرة أو الجلوس في ألغرف ذات ألهواء ألفاسد. 

إن بعض ألتغذية قد تحتوي على بكتيريا مضرة بألأم و جنينها..و تلك هي اللحوم ألغير مطبوخة جيدا و ألأجبان ألقديمة ألتي كثيرا أن تكون موردا لبكتيريا "ليست يريا". و كذلك الدجاج و ألبيض يغدو مصدرا لبكتيريا "ألسالم ونيلا" عند ما يكون ألطبخ ضئيلا.و قد يمسي داك في بعض ألأحيان عاملا من عوامل ألإجهاض و وفاة ألجنين و هو في رحيم أمه.

انه لشاء يع في موسم ألصيف أن تبق ألتغذية خارج ألثلاجة وقتا طويلا.و ألبكتيري تهوى ألتعايش في ألأجواء ألدافئة.

من ألحذر أن تتجنبين ألسلطة ألقديمة و ألتي لم تهيئ في ألدقائق ألحالية.

, بألأبتعاد عن ألأكلات ألسريعة و ألإفراط في تناول ألدهنيات ستساهمين في ألاحتفاظ على وزن جسمك و تقين نفسك من أضرار ألخصوبة وفي حالة ألحمل  ستقين جنينك عاهات قد لا تكون متوقعة.cuisiniers002

ألقهوة تسبب جفاف ألجسم،فألإمساك"ألقبض" و تقلل من ألخصوبة.

ألدقيق ألأبيض عامل من عوامل ألإمساك ألذي يجب اجتنابه خاصة عند ألنساء ألحوامل.

 

 

 adresse1

 

 

cliquez_adesse

 

 www.docteuramine.com

 SITE

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Posté par gastroamine à 10:47 - Commentaires [0] - Permalien [#]


Commentaires sur LE MOIS DE RAMADANشهر رمضان و ألجهاز ألهضمي

Nouveau commentaire